WEBREVIEW

بلاغة التكرارفي مراثي الخنساء

التكرار مفيد إذا جيء به في مكانه من القصيدة، وهو ثمرة من اختيار المتكلم (الشاعر) وطاقة كبرى في توليد المعنى وتكثيفه ووسيلة هامة في التعبير والتصوير . ومن هذا المنطلق كان اهتمام « الخنساء » بالتكرار في مراثيها، وكان أحد الوسائل الهامة في إشراك المتقبل فيما تكابده من أحزان وأشجان .الخروج من خلاله من مستوى العلامة المجردة إلى مستوى الرمز (كخروج صخر إلى عالم المثل والقيم الخالدة ) .
التلاحم بين مجموعة من المستويات اللغوية (الصوت والتركيب والدلالة) . وقد انتظم « تكرارها » أو تكريرها الصوت والكلمة والتركيب، وكانت له وظيفتان أساسيتان : صوتية إيقاعية تطريبية ودلالية
وبالتالي عدّ « التكرار » في مراثيها إحدى الأدوات الجمالية التي ساعدت على تصوير مشاعرها والإلحاح على جوهر تجربتها


Document joint


 
| info visites 2417078

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 09   ?

Creative Commons License