WEBREVIEW

دور أساليب التحليل الكمية في اتخاذ القرارات المالية في المؤسسات الرياضية

يرتبط بقاء و نمو المؤسسات الرياضية بمدى كفاءة مسييريها و قدرتهم على اتخاذ القرارات الصائبة في الوقت المناسب، و كذا استغلال الفرص التي يوفرها محيط نشاطاتها و تغيير مسار العقبات التي تواجهها بتحويلها إلى تعمل لصالحها، كما ترتبط فعالية الإدارة بنوعية القرارات المتخذة و نتائجها المتحققة على أرض الواقع، و تكون هذه القرارات إما مرتبطة بالتخطيط أو التنظيم، التنسيق أو الرقابة، أو تعنى بالموارد المادية، البشرية، المالية. و تعتبر القرارات المالية من أهم و أصعب القرارات التي تواجه المسييرين، لأنها تتأثر بعدة عوامل منها الخارجية كحالة الاقتصاد، أو الداخلية الخاصة بالمؤسسة، و تنقسم القرارات المالية إلى من قرارات الاستثمار و قرارات التمويل، و يعتبر اتخاذ القرارات المالية ثاني خطوة من خطوات المسار المالي بعد التشخيص و قبل المراقبة، و تتميز هذه القرارات بحساسيتها لأن أي قرار يتخذ إلا و أثر في ميزانية المؤسسة ( كتكلفة أو كإراد )، و يتم اتخاذ هذه القرارات إما اعتماد ا على اعتمادا على الأساليب الالتقليدية (كالخبرة و التجربة )أو اعتمادا على الاساليب الحديثة القائمة على الاسس العلمية كاعتماد النمذجة وأساليب نظرية القرار أو بحوث العمليات .ومن خلال هذا البحث سنحاول التطرق إلى أهمية هذه الأساليب في اتخاذ القرارات و دورها في تحسين مردودية القرارات وفعاليتها.


 
| info visites 2130079

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم و تقنيات النشاط البدني الرياضي  Suivre la vie du site Numéro 06   ?

Creative Commons License