WEBREVIEW

دور شخصية أستاذ التربية و الرياضة في التحفيف من السلوك العدواني لتلاميذ الطور الثانوي

دراسة متمحورة حول البعد الديني و الخلقي

إن ظاهرة العدوان تحتل مكانة واضحة لدى مختلف الباحثين سواء الاجتماعيين منهم اوالنفسانيين والاقتصاديين وكذا
الأطباء وغيرهم ، و ذلك لتعدد الأسباب التي تنجم عنها سواء النفسية أو الاجتماعية او الثقافية او الاقتصادية او السياسية و
غيرها من الأسباب التي لها علاقة مباشرة او غير مباشرة بالعدوان. و هناك عدة تصورات نظرية لعلماء النفس الاجتماعي، تم وضعها خلال السنوات السابقة في محاولة تحديد الأسس النفسية و الاجتماعية لهذه الظاهرة .
يعتبر العدوان في المجال الرياضي من المواضيع الهامة في مجال علم النفس و الاجتماع الرياضي وسيظل احد
المواضيع الجديرة بالبحث ، حيث يرى كثير من الباحثين ان السلوك العدواني شأنه شأن أي سلوك انساني متعدد الأبعاد متشابك المتغيرات متباين الأسباب بحيث لا يمكننا رده الى تفسير واحد ، و مع تعدد أشكال العدوان و دوافعه تعددت النظريات التي فسرت السلوك العدواني . وعند مناقشة العلاقة بين الرياضة و العدوان يجب وضع وجهات النظر المختلفة في الاعتبار ، حيث ان وجهة النظر الاولى تشير الى ان ممارسة الرياضة لها دلالة ايجابية ، أثبتت أهميتها القصوى للمجتمع ، ولكن اذا كانت وجهة النظر الأخرى تشير إلى ان الممارسة الرياضية لها سلبيات و ذلك من حيث ظهور السلوكات العدوانية . كذلك يجب الإشارة بأنها توجد عدة طرق و تقنيات للكشف عن هذه الظاهرة سواء النفسية او الاجتماعية منه ا، في المقابل هناك عدة كيفيات تعمل على التقليل او الحد من ظاهرة العدوان في الوسط المدرسي .
و من بين الطرق و الكيفيات التي تعمل على التقليل من الظاهرة هي التمسك بثقافتنا القاعدية و التي هي مبنية على
أسس متينة مستمدة من الشريعة الإسلامية متمثلة أساسا في القيم الدينية و الخلقية.


Document joint


 
| info visites 2325147

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم و تقنيات النشاط البدني الرياضي  Suivre la vie du site Numéro 08   ?

Creative Commons License