WEBREVIEW

واقع التكوين الجامعي الأولي ومدى استجابته لمتطلبات مهنة التدريس التربية البدنية والرياضية في الإكماليات الجزائرية

يعتبر التكوين الجامعي في غاية الأهمية في سياق تكوين الإطارات المتخصصة في مجال التدريس، حيث يعتبر التكوين أحد الركائز الأساسية في تنمية الموارد البشرية وتأهيلها للقيام بجميع المهام والأعمال، إذ تعتبر مهنة التدريس من أصعب المهن وأمتعها في نفس الوقت لكونها المهنة الأم وذلك لأنها تعتبر المصدر الأساسي الذي يمهد للمهن الأخرى ويمدها بالعناصر البشرية المؤهلة بدنيا وعلميا واجتماعيا وفنيا وأخلاقيا، إذ التكوين الصالح للمعلم يعتبر من الشروط الأساسية لإصلاح وتحسين النظام التربوي وزيادة كفاءته وفاعليته، ويتوقف نجاح المعلم في عمله بالدرجة الأولى على نوع التكوين الذي يتم في الجامعات والمعاهد والكليات، وعلى حسن اختيار هذه المهنة وهذا التخصص منذ البداية، وعليه فإن أستاذ التربية البدنية والرياضية هي أحد هذه المهن والتخصصات التي تحتاج إلى استعدادات قاعدية بدنية ، علمية ، اجتماعية، نفسية، وأخلاقية للقيام بالمهام البيداغوجية حيث يعتبر أستاذ ت.ب.ر. جزءا لا يتجزء من المنظومة التربوية والذي يسعى بدوره إلى تنشئة الفرد من جميع النواحي، إذ لا شك أن ميدان التربية البدنية والرياضية هو ذلك الجانب المتكامل من التربية الذي يرمي إلى تربية الإنسان بدنيا وعقلا وروحا عن طريق أنشطة بدنية ورياضية، تحت إشراف قيادة واعية ومؤهلة تأهيلا علميا.


Document joint


 
| info visites 2124415

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم وممارسات الأنشطة البدنية الرياضية والفنية (...)  Suivre la vie du site Numéro 05   ?

Creative Commons License