WEBREVIEW

البعد الإجرائي الجديد لمفهوم المشاركة السياسية في الجزائر بعد 2011

إقترن مفهوم المشاركة السياسية في الجزائر بعد 2011 بمتغيرات مترابطة متجددة وجديدة تفسر في ظل عملية مركبة تشمل كيفية صنع القرار السياسي، وتحقيق التنمية المستدامة،والموقع الجغرافي،والمناخ،والحفاظ على البيئة ،والتنافس على الموارد والمعلومات داخليا، وفي إطار دولي بالتحول الديمقراطي .حتى نحصل على مراجعة جديدة في بناء المفهوم بعد الحراك الذي عرفته بعض الدول العربية لا بد من إشراك الفواعل الحكومية وغير الحكومية في ضبط المفهوم و الممارسة .
يعتبر الحكم الراشد كمتغير في علاقة بالمشاركة السياسية كمقاربة جديدة ضمن خانة النظرية البنائية في العلاقات الدولية لاهتمامه بالأمن المجتمعي والإنساني، و بكيفية تحقيق الرفاه الإجتماعي للمجتمع والإنسان على حد سواء. بمراجعة متغيرات كالشفافية و اللامركزية، والمساءلة ،وتجسيد لمبدأ المشاركة في التسيير ،والموارد المتاحة للدولة الجزائرية .صاحبت هذه المتغيرات والعوامل مواضيع ،وأدوات تحليل، و مناهج جديدة ذات طابع ديناميكي من حيت التطور والبناء. بالتركيز على قياس الأثر والتأثير بين المتغير المستقل المتمثل في المشاركة السياسية ،والتابع المتمثل في الحكم الراشد.
نعاني من معيقات يسود فيها فهم خاطئ للعلاقة بين التنمية المستدامة وكيفية الوصول إليها والمشاركة السياسية، بجهل أو بقصد،نتيجة اتساع الفجوة بين الإمكانات والأهداف.تشكل هذه المتغيرات والعوامل الجديدة وحدة تحليل متكاملة تشمل الجانب الاجتماعي ،والسياسي، والاقتصادي، والثقافي وهي ذات بعد ماكرو سوسيولوجي باعتبار أن أصل تلك العوامل والمتغيرات هي الظاهرة الإجتماعية.


Document joint


Mots-clés

 
| info visites 2424160

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Science juridiques, politiques et administratives  Suivre la vie du site مجلة القانون، المجتمع والسلطة  Suivre la vie du site العدد 4   ?

Creative Commons License