WEBREVIEW

معايير الصدق والثبات في البحوث الكمية والكيفية

من المعروف أنّ الدّراسات في العلوم الاجتماعية قد تصنّف، تبعا لمؤشّر طبيعة البيانات المستخدمة، إلى بحوث كميّة وبحوث كيفية. وأنّه يمكن القول :إنّ معايير الصدق أو الصلاحية والثبات ــــ في الأصل ـــــ خاصة بالبحوث الكميّة، لكنّ هذا لا يعني أنّ البحوث الكيفية مجردة تماما من أدنى درجات الموثوقية والقوة العلمية، بل هي كذلك تتوخاها في حدود طبيعتها الكيفية.ويستهدف هذا المقال عرض أهم معايير الصدق والثبات في البحوث الكميّة (الصدق الداخلي والخارجي، وصدق بنية المحتوى أو المفاهيم الأساس، ومعاملات الثبات الإحصائية...)، ولكن مع التركيز أكثر على المستعملة منها في البحوث الكيفية، بحكم حداثتها والجدل المستمر حول مدى حصافتها : (الصدق الوصفي، والتأويلي، والنظري، والتاريخي... والتشبّع المعلوماتي والتقاطع الثلاثي...).


Document joint


 
| info visites 2348146

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الاجتماعية  Suivre la vie du site Numéro 19   ?

Creative Commons License