WEBREVIEW

مقارنة عتبات التعب العضلي والاسـترجاع الوظيفي بعـد أنواع مختـلفة مـن الانقـباض العـضلي و الراحـة الإيجابيـة.

كانت هذه الدراسة حول مقارنة عتبات التعب العضلي والإسترجاع الوظيفي بعد أنواع مختلفة من الإنقباضات العضلية و الراحة الإيجابية، وتهدف هذه الدراسة إلى إجراء مقارنة لعتبات التعب العضلي و الإسترجاع الوظيفي بعد أنماط مختلفة من الإنقباضات العضلية ، من أجل الوقوف على نتائج مخلفات كل نوع من الإنقباضات العضلية قيد الدراسة ، ومعرفة التغيرات الفسيولوجية و البيوكيميائية المصاحبة لها ، إضافة إلى نوع الراحة اللازمة للعودة إلى الحالة الطبيعية أو القريبة منها ، و لقد أجري هذا البحث على لاعبي كرة القدم فئة أقل من 20 سنة ، و هم لاعبي القسم الجهوي الثاني للغرب الجزائري وشملت العينة 66 لاعبا من أصل 216 لاعبا وهو ما يعادل 30.5% من النسبة الإجمالية ، و تم إختيارها بالطريقة المقصودة، وتم الإعتماد في هذه الدراسة على إختبارات بدنية (إختبار التكرار الأقصى ، إختبار ثني الركبة ، تمرين الراحة الإيجابية المؤدى بالدراجة الإرجومترية) ،و على قياسات وظيفية (نبض القلب ، ضغط الدم ، حامض اللاكتيك)، ولقد خلصت هذه الدراسة إلى أن العمل بالإنقباض الإيزوتوني هو الأكثر مقاومة للتعب العضلي في حين العمل بالإنقباض الإيزومتري هو الأسرع وصولا إلى مرحلة التعب ،كما توصلنا إلى أن الراحة الإيجابية المؤدات بالعضلات غير العاملة أحدثت تحسن في سرعة عودة المتغيرات الفسيولوجية (نبض القلب، حامض اللاكتيك، نسب حامض اللاكتيك بالدم) إلى الحالة الطبيعية أو القريبة منها و بالتالي التخفيف من درجة التعب والتقليل من مسبباته، وهذا بالمقارنة مع نتائج العينة التي إعتمدت على الراحة الإيجابية المؤدات بالعضلات العاملة.


Document joint


 
| info visites 2127961

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم وممارسات الأنشطة البدنية الرياضية والفنية (...)  Suivre la vie du site Numéro 08   ?

Creative Commons License