WEBREVIEW

أهمية تطبيق أسس الجودة الشاملة في التعليم وأثرها على تطوير العملية التعليمية والتربوية في مجال الأنشطة البدنية والرياضية

تواجه التربية على مستوى العالم تحديات متعددة ومتسارعة وذلك نتيجة التغيرات الهائلة في المعارف والمعلومات والتكنولوجيا ونظم الاتصال مما جعل من عناصر المنافسة والجودة والتميز أهم مقومات القوة في العالم. تتطلب هذه التحديات مراجعة شاملة لمنظومة التعليم في معظم دول العالم المتقدمة و النامية باعتبارها أحد محددات إنتاجية أي دولة وباعتبارها قاطرة التقدم والتنمية المجتمعية، وقد أدى ذلك الى إيجاد مداخل واليات حديثة لتطوير وتحديث التعليم، فقد حرصت كل الدول على تطبيق الجودة الشاملة في التعليم لأهميتها وأثرها البالغ على تطوير العملية التعليمية والتربوية ولاسيما في مجال الأنشطة البدنية و الرياضية التي تسهم في تنمية وتقدم ثقافة الامة وتساعد بصفتها لونا من ألوان التربية في العمل على تحقيق الأهداف التربوية وتنمية الفرد وتكيفه جسمانيا وعقلانيا ووجدانيا، فهي حلقة في سلسلة من العوامل الكثيرة والمؤثرة التي تساعد على تحقيق المثل العليا للدولة وأسمى القيم الإنسانية وتسهم في رسالة المجتمع. وتتمحور مشكلة الموضوع حول مدى أهمية تطبيق الجودة الشاملة في التعليم وأثرها على تطوير العملية التعليمية والتربوية في مجال الأنشطة البدنية والرياضية.


Document joint


 
| info visites 2346845

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم وممارسات الأنشطة البدنية الرياضية والفنية (...)  Suivre la vie du site Numéro 08   ?

Creative Commons License