WEBREVIEW

تسيير المنشئات الرياضية في ظل العولمة وانعكاساتها على الأداء الرياضي للنخبة الوطنية

إن التسيير المعاصر في جميع مجالات الحياة وفي جميع العلوم والفنون وفي جميع التخصصات والمناهج الاكاديمية ظاهرة فرضت نفسها وألقت بظلالها وإبعادها على العولمة بل اصبحت ملازمة لها في جميع المستويات التكنولوجية والايديولوجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها ومن بينها المجال الرياضي الذي اصبحت متطلباته تنادي بإلزامية تسير المنشآت الرياضية بجميع ثقلها وتخصصاتها ومصالحها كالموارد البشرية والتجهيزات والوسائل العلمية والتكنولوجية وعالم الاتصالات وفضاءات الشبكة العنكبوتية الحديثة متجسدة في كل إبداع احترافي مؤهل متميزة بمقاييس وكفاءات وامكانيات التي تضمن دوما مواكبة العولمة والعصرنة بأهداف وبرامج وأطر موجهة مقننة دقيقة مما يعكس ايجابا على الأداء النخبوي في كل التخصصات الرياضية منها رياضة السباحة التي لا تقوم لها قائمة في تحقيق النتائج العالمية إلا بتسيير أمثل وتنظيم محكم وإمكانيات ووسائل جد متطورة وقدرات بشرية عالية وذكاء تنموي اقتصادي هادف يؤدي الى صناعة النخبة الوطنية بطراز عالمي يضمن تفوقها وجدارتها في المنافسات العالمية والمحافل الدولية.


Document joint


 
| info visites 2346880

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم وممارسات الأنشطة البدنية الرياضية والفنية (...)  Suivre la vie du site Numéro 08   ?

Creative Commons License