WEBREVIEW
Accueil > Sciences sociales et humaines > مجلة العلوم الإنسانية > Numéro 01 > Numéro 01

Numéro 01

Articles de cette rubrique


استخدام أسلوب التثليث في ترتيب ومقارنة فروع الاقتصاد الوطني من خلال جدول المدخلات-المخرجات (1979,1989)

إن التثليث من الأساليب المتبعة في تحليل جداول المدخلات-المخرجات وذلك بترتيب الفروع الاقتصادية ترتيبا تنازليا أو تصاعديا حسب أهميتها وموقعها من نظام التدفقات التبادلية في الاقتصاد الوطني، وذلك على أساس ما إذا كان الفرع الإنتاجي ينتج منتجاته لغرض الاستهلاك النهائي أم لغرض تزويد الفروع الأخرى بمدخلات وسيطة في عمليتها الإنتاجية، فهناك العديد من الفروقات الناتجة من هاتين الحالتين وهي شبيهة بالاختلافات والفروعات الناتجة بين الفروع الإنتاجية في الاقتصاد الوطني بسبب التباين والاختلاف في درجات التشابك والاعتماد المتبادل فيما بينها.
وباستخدام أسلوب التثليث يمكننا الوصول إلى قياس درجة الاعتماد المتبادل الذي يعبر بدوره عن طبيعة وشكل التشابك الفرعي الاقتصادي في النموذج.



طريقة الرش المحوري كأداة لتطوير الزراعة الصحراوية

إن تجربة زراعة الحبوب بواسطة الرش المحوري بالجنوب الجزائري تجربة رائدة ومرجع جدير بالدراسة والتحليل لأجل تفعيله إن كانت النتائج في المستوى المطلوب ,أو العودة والرجوع عنه إن كانت غير مجدية .
ويتعلق الامر في هذه التجربة ومدى نجاحها في تقديرنا بوسائل الري والتى هي عبارة عن حجر الزاوية والاساس الاول والاخبر لضمان إستمرارية العمل الفلاحي.
إن عتاد الري (انابيب الرش المحوري) كأدوات تطلبها العملية الانتاجية هي أكثر من ضرورة , والتى باتت تطرح جملة من العقبات والمشاكل التقنية أمام الفلاح - من حيث مدى توافرها ,وكثرة الأعطال وإنعدام قطع غيارها , وكذا إرتفاع اسعارها .
ومن خلال هذه الورقة تطرقنا الى مدي توزعها بالاقليم و مدى تركزها وكذا الاهمية النسبية لها على مستوى كل ولاية.



نظريـة القيمـة عنـد ابـن خلــدون

يعتبر البحث في القيمة من أهم البحوث التي شغلت أفكار الفلاسفة والمفكرين، منذ قديم الزمان، وقد بدأت الملاحظة في هذه القضية المهمة تبرز وتأخذ مكانتها في الفكر الاقتصادي منذ الإشارة إليها من طرف الفلاسفة اليونان، وموضوع القيمة، قد تناوله كثيرا من علماء ومفكري أمم اندثرت آثارها ولم يصلنا منها شئ, ولعل ما كتبه ابن خلدون في مجال القيمة يعتبر من أهم ما توصل إليه الفكر الإنساني في هذا المجال , في الماضي والحاضر



الكوكبة وواقع دول العالم الثالث

لقد أدى تسارع الأحداث الاقتصادية وتطورها إلى ظهور ثورة في المفاهيم، مما أدى إلى بروز مصطلحات جديدة ،كان لها كبير الأثر على إعادة صياغة العلاقات الاقتصادية الدولية.ولعل من أهم المفاهيم الجديدة « الكوكبة »
لقد أصبح الاقتصاد العالمي، في ظل الكوكبة، محكوما بقوى كلية شمولية تصعب مراقبتها وقائدها في ذلك الشركات متعددة الجنسيات ،التي ليس لها أي التزام تجاه أي دولة وطنية بعينها.فهي تحدد أماكن توطنها بناء على معايير المزايا القصوىورغم تزايد الاهتمام بالكوكبة ،فإنها ليست ظاهرة جديدة في تاريخ الرأسمالية.



طبيعـة وأهميـة نظـام المعلومـات المحاسبيـة

تعرف المعلومة المحاسبية في الوقت الحالي تطورا هاما من حيث النوعية وطرق إيصالها إلى المستخدمين. بعكس الوسائل التي لم تتمكن في الماضي إلا بتوفير بيانات محدودة لا تلبي متطلبات التسيير، يكون النظام المحاسبي الفعال و المصمم بكيفية متطورة وعلمية - تضمن الدقة والسرعة وعلى درجة من الكفاءة - كفيلا بإنتاج معلومات محاسبية جيدة صحيحة وصادقة، تستفيد منها جميع الأطراف بكيفية عادلة وفي وقت مناسب.
إن تصور هذا النظام و تصميمه في المؤسسة الاقتصادية يمثل موضوع هذه الدراسة.



« بعض آثار الإصلاحات على المؤسسة الاقتصادية العمومية الجزائرية » « حالة بعض المؤسسات »

A la lumières des réformes actuelles et les mutations qui ont touché l’économie mondiale en générale et l’économie algérienne en particulier, on trouve que l’entreprise publique, elle aussi, n’a pas échappé de ces réformes, à travers la période, qu’elle vécu depuis sa création a ce jours, et ce qu’elles a connu des mutations durant cette période, elles ont subit plusieurs résultats.
Ces réformes, avec les avantages et les inconvénients qu’elles emportent, durant les différent étapes, ont subit des effets négatifs et d’autres positifs qui ont influé directement ou indirectement sur l’entreprise publique en particulier et sur l’économie nationale en général.
A cet effet , le présent article, va se baser sur l’éclaircissement des différentes périodes et ce , en présentant un constat relatif aux effet (positifs et négatifs) et aux perspectifs de ces réformes, quant à la gestion des entreprises étudiées, ainsi a celle d’autres entreprises a partir de notre questionnaire, et a ce travers certaines procédures prises par ces dernières pour améliorer leurs situations et la promotion vers le meilleur.



الأداء بين الكفاءة والفعالية مفهوم وتقييم

إن متابعة أداء المؤسسات عموما والاقتصادية منها خصوصا يعتبر أحد أهم المواضيع التي تشغل بال المسيرين، أن لم نقل الأهم في واقع المؤسسة لدى كل من له بها صلة مباشرة أوغير مباشرة، باعتباره يعكس النتيجة المنتظرة من وراء كل نشاط. إن هذه الأهمية للأداء في مراكز صناعته جعلته كمصطلح، يجب تحديده وضبط مدلوله، ينتقل إلى ميدان البحث العلمي ويشكل محورا قائما بذاته للبحث، ذلك لأنه على ضوء تعريفه تتحدد مؤشرات قياسه كما يمكن تصور الإجراءات التي تسمح بتحسينه. لعل ما يبرر ذلك تعدد المداخل وزوايا النضر التي عولج بها من اعتباره مرادفا للكفاءة أوالفعالية إلى حصره في المورد البشري أوتعميمه على جميع الموارد المستعملة في المؤسسة فضلا عن تناوله في شكله النقدي أوالعيني. ولتسليط الضوء على هذا المصطلح البالغ الأهمية في الأدب التسييري نتناوله في هذا المقال من مختلف زوايا النظر إضافة إلى طرح مفهوم وصعوبات قياسه.



تطور فكرة و مفهوم الموازنة العامة للدولة

لقد ظهرت الموازنة العامة عمليا بظهور الدولة، وعرفت عدة تطورات قبل أن تأخذ شكلها ومضمونها الحديث . فقد تأثرت فلسفتها خلال فترات تطورها بالمذاهب السائدة، وتصورها لطبيعة الدولة، ومدى تدخلها في الحياة العامة . وقد مرت عملية الموازنة بمراحل كثيرة من التطور، في كل مرحلة تعكس العلاقات التشريعية والتنفيذية، وكل مرحلة تقود إلى الثانية، وتساهم في تراكم ارث قيم من الخبرة التطبيقية، وتطوير الأسس والمعايير الدستورية والقانونية والإدارية الشائعة، لإحداث التغييرات المناسبة لإصلاح الفكرة . وباختلاف المراحل التاريخية، والمذاهب الإيديولوجية، وطبيعة الأنظمة السائدة ومدى تطور التشريع فيها، تتعدد المفاهيم والتعاريف التي تحاول توضيح طبيعة الموازنة العامة للدولة وإبراز خصائصها.



التكوين المهني والتنمية رؤية إمبريقية عن كيفية طرح ومعالجة مشكلة بحث في علم الإجتماع

تكمن أهمية هذه المقالة في كونها مسحا سوسيولوجيا ارتكز بشكل قوي على عمل نظري ميداني، أنجز في إطار دراسة للتكوين المهني وسياسة التشغيل في الجزائر- وهي مزاوجة بين الإطار النظري، الذي يتحدد أساسا في محاورة أبرز الإستنتاجات التي خلصت إليها أهم البحوث بصدد التكوين المهني ومختلف العوامل المؤثرة فيه، وبين مجال ميدان أعتمدنا فيه بشكل كبير على تقنيات السوسيولوجيا الميدانية المعاصرة كالإستمارة وتقنية المقابلة والملاحظة .



عولمة الثقافة (المستحيل والممكن)

ترى بعض وجهات النظر أن العولمة ستكتسح كل أوجه الحياة الاقتصادية، ، السياسية والثقافية، وبالتالي فقد يكون من آثارها التأثير على الهوية الثقافية والخصوصيات المحلية. وتأتي أهمية هذه الورقـة، في محاولة إثارتها لهذا الموضوع، قصـد معرفة مدى تأثير العولمة على النسق الثقافي للمجتمعات، ومناقشة مدى إمكانية انبثاق ثقافة مُعولمة.



| info visites 2424169

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 01   ?

Creative Commons License