WEBREVIEW
Accueil > Sciences sociales et humaines > مجلة العلوم الإنسانية > Numéro 06 > Numéro 06

Numéro 06

Articles de cette rubrique


تطوير نموذج الفجوة في قياس جودة الخدمات المصرفية إلى المستوى العالمي دراسة نظرية

إن جودة الخدمة هي إحدى المجالات الأكثر أهمية في القطاع المصرفي. وتقدم هذه الدراسة إمكانية لتطوير نموذج الفجوة : مقياس Servqual على المستوى العالمي آخذين بعين الاعتبار الفروق الثقافية والبيئية والتقانية والتنظيمية في عصر العولمة.
وأخيراً تقدم نتائج مناسبة ومقترحات نظرية تساعد مديري المصارف على تقديم التزامهم بجودة الخدمة المصرفية.



مستقبل المؤسسة الاقتصادية الجزائرية في ظل الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة

إن انضمام الجزائر إلى المنظمة العالمية للتجارة يقودها إلى المزيد من تحرير اقتصادها وتخفيض الحقوق الجمركية على وارداتها، وتقليص الحماية التي تتمتع بها المؤسسات الجزائرية، مما يدخل منتجاتها في منافسة شرسة مع المنتجات الأجنبية ذات الجودة العالية والسعر المنخفض والسمعة الدولية.
وهو ما يحتم تسريع الإصلاحات وتأهيل المؤسسات الاقتصادية وتحسين محيطها الاقتصادي والاجتماعي، وإعداد الظروف المواتية لجذب الاستثمارات الأجنبية وتشجيع الشراكة.



تأهيل المؤسسة الجزائرية

عرفت المؤسسة الجزائرية في السنوات الأخيرة, تحولات جذرية من أجل تأقلمها مع المتغيرات الواقعة في بيئتها, لاسيما المتعلقة بمتطلبات التنافسية,و تقوم الدولة بتأهيل المؤسسة من كل النواحي خاصة فيما يتعلق بالمنتوج والنظم التسيير....
ويهدف التأهيل إلى تطوير المؤسسة لكي تصبح قادرة على المنافسة من ناحية الجودة والكفاءة الداخلية في استخدام مواردها, ولا يحدث ذلك إلا بعد تبني المؤسسة إجراءات وإصلاحات داخلية على المستوى الكلي, القطاعي والجزئي وهذا ما يتم تناوله في هذا المقال.



تقييم أداء الأفراد كأداة لرفع أداء المنظمات

يشكل الأفراد أحد أهم موارد المنظمات، فإذا كانت الموارد الأخرى تهتلك عبر الزمن، فان العنصر البشري على النقيض من ذلك يمكن أن تزيد قيمته وأهميته. على هذا الأساس فان من أولى مسؤوليات المديرين في المنظمات الحديثة الاهتمام بهذا العنصر والعمل على تحسين معارفه وقدراته. وفي هذا الإطار فان تقييم الأداء يلعب دورا معتبرا كأداة وكأسلوب في تنمية وتطوير هذه المنظمات.



التسويق المصرفي كرافد لتنشيط النظام المصرفي في الجزائر

لا يمكن النظر إلى أزمة الاقتصاد الجزائري على أنها أزمة مالية فقط، بقدر ما ينظر إليها على أنها قبل كل شيء أزمة في الأنظمة (المناهج)، كون السياسات الاقتصادية وتبعا لذلك السياسات المصرفية كانت ولا تزال كابحا كبيرا للابتكار التكنولوجي في مجال الصناعة المصرفية واستقطاب المدخرات وتصريف التدفقات السلعية المجمدة .
يهدف بحثنا هذا إلى إبراز دور التسويق المصرفي في استغلال الطاقات الادخارية لخدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتشجيع الإنتاج باستغلال الشبكة المصرفية الجزائرية من خلال التطبيق على بنكين جزائريين وآخر كنموذج في بلد عربي ( السعودية ) مظهرين الفروقات وأسبابها وكيف زاد ذلك في فعالية الجهاز المصرفي في البلد الثاني وكيف كبح ذلك في الجزائر.



دور سلوك المستهلك في تحسين القرارات التسويقية

إن تحسين القرارات التسويقية ينعكس ايجابيا على جميع وظائف المؤسسة، خاصة منها وظيفة الإنتاج، الأفراد والمالية، وذلك لما لهذه الوظائف من ترابط فيما بينها. وتحسين هذه القرارات لا يمكن إن يتم دون دراسة سلوك المستهلك باعتباره القلب النابض لأية إستراتيجية تسويقية فعالة تحدد على مستوى الإدارة العليا للمؤسسة سواء كانت هذه المؤسسة خاصة أو عامة, خدمية أو إنتاجية لان هدفه دائما هو إرضاء المستهلك, ومنه المحافظة على البقاء و الاستمرار.



التسيير الاستراتيجي لرأس المال الفكري والميزة التنافسية المستدامة للمؤسسة الاقتصادية

تزامنا مع التحول نحو اقتصاد المعرفة برزت أهمية تسيير رأس المال الفكري كمورد استراتيجي وكأحد أهم الأصول غير المادية المساهمة في امتلاك ميزة تنافسية مستدامة، وضمن هذا المقال نحاول التعرف على البعد الاستراتيجي لتسيير رأس المال الفكري باعتباره موردا كامنا مسئولا عن خلق القيمة وامتلاك الميزة التنافسية للمؤسسة الاقتصادية.



الطاقة الشمسية وآثارها الاقتصادية في الجزائر

في ظل اقتصاديات الطاقة يمثل البحث عن البديل للطاقات الزائلة أهم الإشغالات التي تطرح على المسؤلين وعلى بساط البحث ولتفكير، خصوصا مع إشكالية التكاليف التي غالبا ما تقف عائقا أمام الحلول التي تطرح.
وانطلاقا مما تتوفر عليه الجزائر من صحاري شاسعة تسمح باستقبال كميات كبيرة من أشعة الشمس فإن الطاقة تمثل أحد الحلول الممكنة في بلادنا لاستخدامها خصوصا في تزويد المناطق النائية بالكهرباء.
فنتوخى بذلك الاستفادة من طاقة متجددة من جهة وعامل التكاليف بالمقارنة مع الأنواع الأخرى للطاقة من جهة أخرى



دور الأندلس في تطوير الحضارة ونقله

لعبت الأندلس دورا حضاريا رياديا يتمثل في سعيها لنشر العلم والمعرفة في أوروبا على الرغم من التباين الكبير في الدين واللغة والجنس والثقافة والعادات والتقاليد. فلم تقف هذه الاختلافات حائلا دون وصول المد الحضاري. فأصبحت شمس العرب تسطع على الغرب، فتم اللقاء الحضاري في الأندلس بين العالم الإسلامي والعالم المسيحي.
إن الإشكاليات التي يعالجها هذا المقال تتمثل في الإجابة على عدة تساؤلات هي : كيف تم هذا اللقاء ؟ وما الذي اقتبسه ونقله الأوروبيون عن مسلمي إسبانيا ؟ وما هي الوسائل التي اعتمدت في ذلك؟



مبررات استعمال مقاييس الاتجاهات عند اختيار المدرسين

تهدف الدراسة الحالية لإبراز دور الإتجاهات لدي الفرد بصفة عامة وعند المدرس بصفة خاصة، وذلك بالنظر لأهمية هذا البعد في وظيفته بحيث دلت الدراسات علي أنّ مهنة التعليم مهنة بالغة الخصوصية وتتطلّب أعباء متعددة وهي مؤثرة في مستقبل الأمّة وبالتالي كلّما كان المعلّم يحبّ مهنته كلّما تفانى في تأديتها واجتهد بشكل ملفت للانتباه والعكس صحيح، وفي هذه الحالة تكون تأثيراته سلبية ليس على التلاميذ الذين يدرّسهم فحسب بل على الأمّة ككلّ، وهذا ما تريد هذه الدراسة توضيحه.



| info visites 2423267

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 06   ?

Creative Commons License