WEBREVIEW
Accueil > Sciences sociales et humaines > مجلة العلوم الإنسانية > Numéro 10 > Numéro 10

Numéro 10

Articles de cette rubrique


(1884 -1844)الغزو والاحتلال الفرنسي للأوراس وأثره على الحالة الاجتماعية لسكان المنطقة

البحث عبارة عن دراسة لتاريخ مقاومة
الشعب الجزائري للاحتلال الفرنسي في القرن التاسع عشر
وتحديدا في منطقة الجنوب الشرقي للاوراس ، وقد أختير
عنوان الدراسة : ( الغزو والاحتلال الفرنسي لمنطقة
الأوراس " قسم البحث إلى محورين : الأول - تعرضنا فيه
إلا حملات الغزو الأولى للأوراس منذ عام 1844
ومقاومات الأوراس العديدة : مقاومة أحمد باي (
( 1848-1837 ) وسيدي عبد الحفيظ الخنقي ( 1849
( ومقاومة سكان واحة الزعاطشة وصمودهم عام ( 1849
ومعركة نارة ( 1850 ) ومقاومة سيدي الصادق بلحاج
1959 ) وثورة الأوراس في عام ( 1879 ) وتعرضنا )
لنهاية الثائرين المؤسفة جدا .
ولكن هيهات أن يتم للاستعمار الفرنسي ما
خطط له قادة الغزو والعدوان فالمقاومة كانت مستمرة منذ
أن وطئت أقدام الغزاة أرض الجزائر الطاهرة، وكانت
الثورات متتالية حتى الفاتح من نوفمبر عام 1954 حيث
. كان النصر والاستقلال التام للجزائر عام 1962



تأثير النفايات الطبية على تكاليف المؤسسات الصحیة

يترتب عن النفايات الطبية غير
المعالجة أعباء جد ضخمة تتمثل بالنسبة
للقطاعات والمؤسسات الصحية في زيادة
تكاليف التسيير والفرز والمعالجة، وبالنسبة
للمجتمع في تلوث للبيئة وتدهور للمحيط
وانتشار للأمراض وتبديد للطاقة وفساد
للتربة وفقدان للتنوع الحيوي...، ونعتقد أن
هذا الوضع يلزم السلطات العمومية
والمؤسسات الصحية إعتماد إستراتيجية
واضحة للمحافظة على المحيط والصحة
العمومية وتقليل التكاليف مع سياسة وطنية
لمواجهة هذا الخطر المتزايد والمتنامي، وقد
سعينا في هذا المقال إلى تبيان مدى تأثير
النفايات الطبية خاصة على تكاليف
المؤسسات الصحية وسبل معالجة هذه
النفايات.



المجتمع المدني كبديل سياسي في الوطن العربي

لقي مصطلح المجتمع المدني
رواجا أكاديميا وعمليا في السنوات
الأخيرة، وتم توظيفه على المستوى
السياسي لتبرير الخيارات السياسية التي
قررتها الأنظمة العربية مسبقا.
ويعتبر المجتمع المدني أحد
الأدوات الأساسية للقضاء على الدولة
الشمولية في الوطن العربي، إذا ما أحسن
استخدامه .
من جهة أخرى يمكن استخدامه
كمقابل للدولة، والاعتماد عليه لإنتاج
القهر الفكري والمادي إذا ما تمت دولنته.



أثر القيمة- الزبون والمفاهيم المحاذية لهاعلى مردودية المؤسسة


يشكل البون الشاسع بين كل من
استراتيجية ومالية إنشاء القيمة في المؤسسة
إحدى الإشكاليات المعاصرة التي لا يزال
الجدل قائما حولها بين الباحثين والخبراء
والمؤلفين إذ لا تتجاوز أفضل المساهمات في
هذا الإطار حدود محاولات لإحداث تقارب
بينهما.
تبرز الإجابة على هذه الإشكالية
الصدى والأهمية المتناهية التي يحملها مدخل
إنشاء القيمة بشقيها المالي والمانجمتي والذي
ينم عن العودة المكثفة لاستعمالات هذه الكلمة
ألا وهي « القيمة » في قلب خطابات المؤسسة في
ظل الوسط الجديد، إلا أننا نسجل توظيفها في
غير موضعها لذلك ستسعى هذه المقالة إلى
تقديم محاولة لترشيد استخداماتها في جانبها
الاستراتيجي بمفصلة الحدود القائمة بين
وبعض (Valeur-Client) القيمة-الزبون
المفاهيم المحاذية لها على أن يلي ذلك الوقوف
على مدى تأثريها على مردودية المؤسسة.




Le Devenir Linguistique En Algerie

Dans le présent article, nous nous
proposons de voir dans quelle mesure un
réel aménagement linguistique fondé sur
le plurilinguisme participe-t-il aux
efforts de développement d’un pays
comme l’Algérie connu par sa diversité
culturelle et l’alternance des langues qui
caractérise son paysage linguistique.
L’Algérie est un pays qui recèle
en son sein une diversité, une mosaïque
de cultures, une pluralité de langues et de
généalogies fondatrices.
A ce titre, le plurilinguisme ne
peut être que bénéfique à plus d’un titre.
Apprendre d’autres langues qui se
présentent comme étrangères est une
façon de fonder la légitimité d’un effectif
développement de société à multiples
facettes.
A quel point donc peut on dire
que le plurilinguisme est un instrument
incontournable du développement ?
A quel point aussi le
plurilinguisme facilitera, voire garantira
un développement durable ?
Et enfin, comment concilier le
plurilinguisme avec les exigences d’unité
nationale, de la sauvegarde identitaire et
d’ouverture à l’universel ?



الأمراض النفسية وأثرها على السلوك الوظيفي

إن مشاكل وتعقيدات التحُّول إلى المجتمع الصناعي، وسوء العلاقات الاجتماعية فيه تخلق تغيراً في اتجاهات العاملين نحو العمل، وتغيراً في نظراتهم إلى حقوقهم وواجباتهم، وتُظهر لديهم حاجات نفسية كثيرة ورغبات إن لم يُتمُّ إشباعها استحالت كفاءتهم الإنتاجية، واستشرت بينهم اضطرابات الشخصية، التي تؤدي إلى اضطرابات العمل. وزيادة تكاليفه، ونشوء المشاكل الاجتماعية والعمالية ، التي بدورها تحول دون جدوى استثمار القوى العاملة في كثير من المنشآت السورية على الرغم من كثافتها، ومما حققته من نجاح مذهل في كثير من المنشآت الصناعية العالمية.
هذه المشاكل والاضطرابات النفسية تفرض على إدارة المنشآت الصناعية تهيئة الظروف المادية والنفسية والاجتماعية للعمال، ووضع البرامج الخاصة بصحتهم النفسية لتحقيق الكفاية الإنتاجية في هذه المنشآت، وضمان الصحة النفسية للعاملين فيها لأنه بفقدانها مهما بلغت قواهم الجسدية لا يُمكن أن يحسّوا إحساساً إيجابياً بالنشاط والقوة والحيوية.



في إطار نموذج الإوز الطائرالأقلمة في جنوب شرق آسيا

لقد أدت زيارة الرئيس
الأمريكي *نكسن* إلى الصين
ومحاولته التقرب من قادتها مطلع
السبعينات إلى انفتاح آسيا أمام
اليابانيين في ظروف اقتصادية
جيدة.حيث كانت اليابان تعيش
مرحلة المعجزة في جميع المجالات.
وفي هدا المقال نحاول
توضيح دور الأقلمة في جنوب شرق
آسيا بقيادة اليابان في إطلاق تجربة
النمور الآسيوية.



الآثار المحتملة على عضوية الجزائر في منظمة التجارة الدولية على قطاعي التجارة والخدمات

يشهد العالم منذ منتصف الثمانينات
تحولات كبرى في جميع المجالات وتغيرات
واضحة في اتجاه عالمية العلاقات الاقتصادية
الدولية وتحرير التجارة الخارجية (حركة السلع
والخدمات ورأس المال وتكنولوجيا المعلومات)
واستخدام آليات السوق والمنافسة، وتقليص
دور الدولة في النشاطات الاقتصادية، وتقسيم
العمل الدولي وتوظيف المزايا النسبية
والتنافسية في الإنتاج، وجرى تقنين تلك
الاتجاهات على مستوى العلاقات الاقتصادية
الدولية في سلسلة الاتفاقات التي نتجت عن
مفاوضات جولة أورجواي وأسفرت عن ميلاد
منظمة التجارة العالمية، ليكتمل بذلك مثلث
المؤسسات التي تشرف على العلاقات
الاقتصادية بين معظم بلدان العالم، ونعني بذلك
مؤسستي بريتون ودز(الصندوق والبنك
العالميين) ومنظمة التجارة العالمية.



La Transition Démographique En Algérie

يمكن تلخيص تاريخ الديمغرافية الجزائرية
وفق ثلاث أو خمس مراحل , حسب كيفية تقسيم الفترة
التي تتوفر فيها المعطيات الإحصائية المتعلقة بالسكان.
المرحلة الأولى :تمتد من 1901 إلى غاية
1945 وتتميز بنمو طبيعي قريب من 1% حيث كانت
فيها كل من مؤشرات الولادات و الوفيات مرتفعة.
أما المرحلة الثانية و التي تمتد من
1946 الى 1984 فهي تلك التي شهدت نموا طبيعيا
مرتفعا نظرا لارتفاع مؤشرة الولادات و تراجع نسبة
الوفيات.
وأخيرا المرحلة الثالثة والتي بدأت سنة
1985 وستتواصل إلى نهاية سنة 2020 فتتميز بتراجع
نسبة النمو الطبيعي للسكان إلى ما كان عليه في الفترة
الأولى ( 1.4 % سنة 2002 ) نتيجة انخفاض
كل من نسبة الولادات و نسبة الوفيات.
وهذه المراحل تتحقق حسب ظروف
اقتصادية و اجتماعية معينة وفقا بما يعرف "بنظرية
التحول الديمغرافي" .



جريمة الزنا في قانون العقوبات الجزائري

تعتبر الأسرة الخلية الأساسية في بناء كل مجتمع، وأن أي مساس بها سواء كان من داخلها أو من خارجها يعبر عن مساس بالمجتمع. ولقد آثرنا أن نركز دراستنا هذه على إحدى الجرائم المؤثرة تأثيرا مباشرا على وجود الأسرة، ألا وهي جريمة الزنا الواقعة من طرف أحد الزوجين، حيث أنها تمس عرض الزوج المضرور وشرفه وتشكك في نسب الأولاد، وتحمل الكثير من الأمراض المشينة، والأهم من ذلك كله أنها تؤثر على الفضيلة والأخلاق في المجتمع.
فهل عالج المشرّع الجزائري هذه الجريمة بالقدر الكافي والعقوبة المناسبة؟ سوف نحاول معرفة كل هذا من خلال استعمال بعض المقارنات مع بعض التشريعات العربية التي تعتبر أقرب إلى ثقافتنا وخصوصيتنا الشرقية.



| info visites 2424169

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Sciences sociales et humaines  Suivre la vie du site مجلة العلوم الإنسانية  Suivre la vie du site Numéro 10   ?

Creative Commons License