WEBREVIEW
Accueil > Arts et Sports > مجلة علوم و تقنيات النشاط البدني الرياضي > Numéro 08 > Numéro 08

Numéro 08

Articles de cette rubrique


تأثير تدريبات اللعب بمسلحات مختلفة في تطوير بعض القدرات البدنية و الأداء المهاري في كرة القدم

نهدف من خلال بحثنا إلى تصميم برنامج تدريبي وفق اللعب بمساحات مختلفة والمشابه للأداء التنافسي ومعرفة مدى
تأثيرها على القدرات البدنية والمهارية ، كما تطرقنا لأهم عناصر التدريب الرياضي الحديث من أهداف ومتطلبات ومبادئ
التخطيط وطرق التدريب.واستخدمنا المنهج التجريبي لمجموعة واحدة قبل وبعد تطبيق المتغير، وتتكون عينة البحث من 23 لاعب ، أما أدواتجمع البيانات فكانت الاختبارات وتم تقسيمها إلى :اختبارات بدنية ، اختبارات مهارية، وبعد تحليل نتائج الاختبارات توصلنا إلى :- البرنامج التدريبي المقترح وفق تدريبات اللعب بمساحات مختلفة له الأثر الايجابي في تطوير بعض القدرات البدنيةوالمهارية في كرة القدم.- إن استخدام الأدوات والوسائل الحديثة له الأثر الكبير في تطوير هذه القدرات.- إجراء اختبارات دورية لغرض تقويم البرامج التدريبية المعدة من قبل المدربين من الناحية البدنية والمهارية .



(التخطيط الاستراتيجي لدى المدربين و تاثيره على المردود الرياضي للاعبي كرة القدم (فئة الأشبال

تعد الرياضة منذ العصور القديمة عنصر جد فعال في الحياة الإجتماعية لبناء جسم سليم وبمرور الزمن تطورت
وأصبح لها قوانين وأماكن مخصصة وأغراض في ممارستها. ولا أحد يمكنه أن يعارضنا عندما نقول بأن الرياضة لعبت دورا كبيرا في تحقيق التوازن الاجتماعي عن طريق تخفيف الصراع والتنافس الاجتماعي بحيث قدمت الإنسانية مجالا شريفا وإطارا ساميا لمنافسة والصراع النظيف وعبر تطور مختلف الرياضات كان هناك تغيير للأسس والقوانين التي قدمت في مجملها الفضل والأحسن للممارسة الشريفة البعيدة عن كل الميزانيات إذ نجحت في هذا الدور نجاحا كبيرًا.
أصبح للرياضة في عصرنا هذا عدة أنواع تختلف هذه الأنواع من نوع لآخر من حيث الأهمية والغرض من ممارستها،
وتتم ممارستها وفق شروط وقواعد وضعت من أجل التحكم فيها. ويعتبر التخطيط أحد العناصر التي تتحكم في الممارسة الرياضية، إذ أصبح في الآونة الأخيرة محل اهتمام المختصين في التدريب والتسيير الرياضيين، وهو الأداء الفعلي أثناء المنافسات والمؤشر الحقيقي الذي يمكن من خلاله التعرف على المستويات المختلفة سواءا كانت مرتفعة أو منخفضة، كما يعني به التنبؤ بما سيكون في المستقبل لتحقيق هدف مطلوب تحقيقه في المجال الرياضي والاستعداد بعناصر العمل ومواجهة معوقات التنفيذ والعمل على تذليلها في إطار زمني محدد والقيام بمتابعة كافة الجوانب في التوقيت المناسب.
ومن هنا كانت الانطلاقة لدراسة هذا الموضوع والتعرف على التخطيط في مجال التدريب في كرة القدم وتأثيره على
الرفع من مستوى أداء المهارات وتحسين المردود الرياضي، واقتصرت دراستنا على فئة الأشبال كون هذه الفئة ذات ميزة
مقارنة بالفئات الأخرى وهذه الميزة تكمن في أن فئة الأشبال هي فئة يمكن فيها للمراهق التحكم في الحركات وتعلمها بأسهل ما يمكن حيث تعد هذه المرحلة هي المرحلة الحساسة في حياة الإنسان من ناحية التعلم واكتساب المعلومات.



مبادئ و أسس انشاء المنشآت الرياضية وفق المعايير الدولية

مما لا شك فيه أن المنشآت الرياضية على غرار مختلف المنشآت الأخرى وفي كل مجالات الحياة قد شهدت تطورًا
كبيرًا واتساعًا في حجمها وتعددًا في وظائفها بشكل يستدعي أن تكون لتلك المنشآت إدارة رياضية ، هذه الأخيرة أضحت أحد علوم الرياضة الحديثة ، إذ من السهل بناء وتشييد المنشآت الرياضية، لكن من الصعب وجود إدارة سليمة تقوم بتسييرها . تمثل المنشآت الرياضية الجهاز الرئيسي لتسيير النشاطات الرياضية وتعمل على تطويرها وفق الإمكانيات المتوفرة لديها تحت إدارة تسهر على تحقيق أهدافها، فالمنشأة الرياضية كما يرى البعض هي بمثابة الواقع المادي المؤسساتي الذي يتعهد الرياضة، 10 المؤرخ في 14 غشت 2004 / ونظرًا للأهمية القصوى للمنشآت الرياضية فإن المشرع الجزائري قد خصص في القانون رقم 04 المتعلق بالتربية البدنية والرياضية فص ً لا خاصًا بها حيث جاء الفصل الحادي عشر منه تحت عنوان : التجهيزات والمنشآت الرياضية، فنصت المادة 81 من هذا القانون على ما يلي : " تسهر الدولة والجماعات المحلية بعد استشارة الاتحادات الرياضية الوطنية المعنية، على إنجاز وتهيئة المنشآت الرياضية المتنوعة والمكيفة مع متطلبات مختلف أشكال التربية البدنية والرياضية طبقًا للخريطة الوطنية للتنمية الرياضية وفي إطار المخطط التوجيهي للرياضة والتجهيزات الرياضية الكبرى .



العراقيل القانونية التي تواجه نجاح منظومة الإحتراف في كرة القدم الجزائرية

دراسة ميدانية للرابطتين الأولى ة الثانية المحترفة الجزائرية

الرياضة ظاهرة اجتماعية حضارية كانت ولازلت تعكس التطور والرقي والقيم في المجتمعات وتعد ابرز دعائم التنمية
الشاملة لأنها تعنى بأهم عناصرها وهو الإنسان فكرا وجسدا وتغير مفهوم الرياضة فلم تعد تلك الممارسة البدنية التي لها أبعاد صحية ونفسية واجتماعية فحسب بل أصبحت احد المجالات الأكثر جاذبية لرؤوس الأموال واهتمام القوى الاقتصادية بالإضافة إلى اهتمام الدول بها وشكلت بذلك أولوية هامة وذات قيمة عند السياسيين لأي مجتمع من المجتمعات لهذا فقد تحولت الرياضة من مجرد نشاط يمارس كهواية وتستمتع به الجماهير المتفرجين إلى صناعة تقدم على أسس علمية متخصصة في تطوير الرياضة كما ظهر الاحتراف الرياضي كمتغير في السنوات الأخيرة فرض نفسه بقوة من خلال المداخيل الهائلة مما انعكس بالإيجاب على الأندية واللاعبين ويشير الخبراء إلى أن الاحتراف بشكل عام هو الطريق الصحيح لمستقبل أفضل لجميع الرياضات وخصوصا كرة القدم،وإذا قلنا أن كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى والأهم،فلنبدأ التجربة بها من خلال وضع سياسة ودراسة جدوى للاحتراف بمفهومه الشامل،حيث تطور الاحتراف في الرياضة وأخذ شكلا ونظما ومعلنا بعد أن كان مستترا في كثير من دول العالم،حيث ظهر بقوة خاصة في كرة القدم مما جعل مشاركة المحترفين في المسابقات أمرا واقعيا في كافة الدول خاصة في دورات الألعاب الأولمبية الحديثة بعد أن كانت المشاركة قاصرة على الهواة فقط. واجتهدت الكثير من دول العالم في تطبيق نظم الاحتراف،إلا أنها واجهتها العديد من الصعوبات التشريعية والاقتصادية والاجتماعية لأن ما يجري حاليا في منطقتنا العربية في صورة لوائح انتقال لشؤون اللاعبين مخالف للنظم والأعراف السائدة في العالم على صعيد الاحتراف،فرياضتنا حتى الآن رياضة استهلاك فقط بمعنى أن الحكومات تصرف وهذا لغايات كثيرة منها حماية الشباب من المخاطر من خلال إتاحة البرامج لقضاء وقت واستثمار أوقات الفراغ وما إلى ذلك من جوانب تربوية واجتماعية،وعندما نقول احتراف فهذا يعني اختلاف في المفهوم،حيث تتحول الممارسة إلى هدف اقتصادي رياضي. (عصام ( محمد عبد الله :، 2007 وفي الجزائر على ضوء الحالة التي تعيشها كرتنا المستديرة،فإن الحاجة التي فرضت نفسها في ظل المشاكل التي تعانيها،ولدت الفكرة المتمثلة في بعث الاحتراف الرياضي الذي مما لا شك فيه سيسد أحد أكبر الثغرات التي أتت منها تدهور النتائج الكروية في الجزائر،فكرة القدم في وقتنا الحالي بحاجة إلى ثورة إدارية كي تنهض من كبوتها وتنطلق نحو العالمية لتصل إلى مستوى المنتخبات الأوربية وذلك عن طريق الدراسة المتأنية للاحتراف كرة القدم بكافة القواعد المنظمة له مع توفر متطلبات نجاحه من جوانب قانونية وتشريعية المنظمة للاحتراف بالإضافة إلى الجوانب الاقتصادية والاجتماعية واللوائح الرياضية التي تسمح للأندية بتوفير مصادر تمويل متعددة ومستمرة ولكن على الرغم من الدعم الهائل من طرف الدولة للأندية لإنجاح مشروع الاحتراف إلا أن الأندية الجزائرية تبقى بعيدة كل البعد عن تطبيق الاحتراف المرجو لذا سنتناول في بحثنا هذا الموسم تحت عنوان « العراقيل القانونية التي تواجه نجاح منظومة الاحتراف في كرة القدم الجزائرية »



مدى فاعلية برنامج معلوماتي للتسير و المتابعة البيداغوجية وفق نظام التكوين الجديد(ليسانس-ماستر-دوكتوراه)على مستوى الجامعات الجزائرية

دراسة ميدانية بمعهد التربية البدنية و الرياضية بجامعة الجزائر 3

عرفت منظومة التعليم العالي في الجزائر تطورا كميا لافتا ، وما تطور الشبكة الجامعية التي تظم واحد تسعون
( 91 ) مؤسسة للتعليم العالي، موزعة على ثمانية وأربعون ( 48 ) ولاية عبر التراب الوطني. وتظم سبعة وأربعون( ( 47 جامعة، عشرة( 10 ) مراكز جامعية وتسعة عشر ( 19 ) مدرسة وطنية عليا وخمسة ( 05 ) مدارس عليا للأساتذة وعشرة (( 10 مدارس تحضيرية وقسمان ( 2) تحضيريان مدمجان إلا مؤشرات دالة على هذا التطور . تسعى الجامعات الجزائرية لتأهيل موظفيها الإداريين، وأعضاء هيئة التدريس، بإتاحة الفرصة أمامهم لحضور دورات تأهيلية في تكنولوجية المعلومات لتمكينهم من الأداء المطلوب ولتجويد التعليم والعمل الإداري، وهي خطوة متميزة تسعى جاهدة من خلالها لاستعاب التطورات والتحولات الاجتماعية والاقتصادية التي ميزت تطور البلاد ومحاولة التكيف باستمرار مع التحولات العميقة لمحيطها الاجتماعي والاقتصادي والانفتاح على العالم الخارجي وتعمل جاهدة لتضع أمام المدرسين فرصًا متاحة لتحسين أدائهم في مجال استخدام الحاسوب في العملية التدريسية والبحثية، ويبدو تأثير هذا الإجراء في تزايد استخدام المدرسين لشبكة الانترنت ومحاولة حوسبة المواد ، وتسعى الجامعة لتعميم تجربة حوسبة المواد والامتحانات،
والتسيير الإداري والبيداغوجي وهي خطوة لا بد وأن تجد طريقها إلى التطبيق على المدى القريب من خلال تطبيق
إستراتيجية وطنية تعتمد في الأساس على نظام المعلومات لزيادة فعالية الرقابة عن طريق تزويد المسيرين بمعلومات مناسبة وحسنة التوقيت، ويسمح التصميم الناجح لنظام معلومات بحصول المسير على المعلومات التي تناسب عمله وبأفضل الأشكال حيث يتم قبل تصميمه دراسة ظروف الجامعة وأهدافها والتعرف على نوعية المشاكل التي تواجه المسيرين وبالتالي نوعية المعلومات المطلوبة لمعالجتها .
ورغم هذه الصورة الإيجابية التي نراها فإن التعليم العالي في الجزائر يعاني من العديد من التحديات والاختلالات
والتي مر دها إلى الضغط الكبير الناجم عن الطلب الاجتماعي الكبير والمتزايد على التعليم العالي ، بالإضافة إلى نقص البرامج المعلوماتية بمختلف أشكالها وأهدافها التي أصبحت تشكل العقبة الأكبر أمام الإدارات الجامعية لرفع من مستوى الأداء والخدمة بما يتماشى وتطبيق إدارة الجودة في التعليم العالي . إن الحيازة على معلومات كافية عن متطلبات الجامعة وحسن استخدامها وتحقيق جودة عالية للمستنفدين من نشاطها وتشكيل إدارة تتميز بالقدرة والسرعة والفعالية في الأداء والتحكم في المعلومات ، تتطلب تصميم برامج معلوماتية تواكب التطور الهائل الذي عرفته الجامعات في السنوات الأخيرة. انطلاقا من الصعوبات التي تواجه القائمين على التسيير البيداغوجي بأقسام ومعاهد التربية البدنية والرياضية في
ترتيب وتنظيم العمل الإداري و البيداغوجي ، مما يتحتم علينا إعداد برنامج معلوماتي وإنشاء قواعد بيانات ومعطيات التي
تسمح بحوسبة مؤسسات التعليم العالي بالجزائر.__



دور شخصية أستاذ التربية و الرياضة في التحفيف من السلوك العدواني لتلاميذ الطور الثانوي

دراسة متمحورة حول البعد الديني و الخلقي

إن ظاهرة العدوان تحتل مكانة واضحة لدى مختلف الباحثين سواء الاجتماعيين منهم اوالنفسانيين والاقتصاديين وكذا
الأطباء وغيرهم ، و ذلك لتعدد الأسباب التي تنجم عنها سواء النفسية أو الاجتماعية او الثقافية او الاقتصادية او السياسية و
غيرها من الأسباب التي لها علاقة مباشرة او غير مباشرة بالعدوان. و هناك عدة تصورات نظرية لعلماء النفس الاجتماعي، تم وضعها خلال السنوات السابقة في محاولة تحديد الأسس النفسية و الاجتماعية لهذه الظاهرة .
يعتبر العدوان في المجال الرياضي من المواضيع الهامة في مجال علم النفس و الاجتماع الرياضي وسيظل احد
المواضيع الجديرة بالبحث ، حيث يرى كثير من الباحثين ان السلوك العدواني شأنه شأن أي سلوك انساني متعدد الأبعاد متشابك المتغيرات متباين الأسباب بحيث لا يمكننا رده الى تفسير واحد ، و مع تعدد أشكال العدوان و دوافعه تعددت النظريات التي فسرت السلوك العدواني . وعند مناقشة العلاقة بين الرياضة و العدوان يجب وضع وجهات النظر المختلفة في الاعتبار ، حيث ان وجهة النظر الاولى تشير الى ان ممارسة الرياضة لها دلالة ايجابية ، أثبتت أهميتها القصوى للمجتمع ، ولكن اذا كانت وجهة النظر الأخرى تشير إلى ان الممارسة الرياضية لها سلبيات و ذلك من حيث ظهور السلوكات العدوانية . كذلك يجب الإشارة بأنها توجد عدة طرق و تقنيات للكشف عن هذه الظاهرة سواء النفسية او الاجتماعية منه ا، في المقابل هناك عدة كيفيات تعمل على التقليل او الحد من ظاهرة العدوان في الوسط المدرسي .
و من بين الطرق و الكيفيات التي تعمل على التقليل من الظاهرة هي التمسك بثقافتنا القاعدية و التي هي مبنية على
أسس متينة مستمدة من الشريعة الإسلامية متمثلة أساسا في القيم الدينية و الخلقية.



تأثير التدريب الذهني في تعلم المهارات الأساسية بكرة اليد

إن الأنشطة الرياضية ومنها لعبة كرة اليد تعتمد على المهارات الأساسية كقاعدة هامة للتقدم بحيث تجعل المدربين يقضون
معظم الوقت في تعليم والتدريب على أداء هذه المهارات وتعليمها وإعطاء حصة اكبر لها في البرامج التعليمية و التدريبية،ولكن الوقت الطويل في التدريب البدني ليس الأسلوب الوحيد لتعلم المهارات الحركية الأساسية فهناك الكثير من
الطرق والأساليب التي تساعد على سرعة تعلم المهارات الحركية واكتسابها ومنها استعمال التدريب الذهني حيث يعمل هذا
التدريب على تخفيف العبء الملقى على أي لاعب من خلال تبادل العمل بين الجانب البدني والجانب العقلي فالتعلم عملية
موحدة تتضمن الجانبين العقلي والبدني. ويعد التدريب الذهني احد استراتجيات تكنولوجيا التدريب الرياضي الذي حضي باهتمام العديد من المختصين في هذا المجال لما له من دور ايجابي وفعال في تطوير مستوى الأداء خاصة بعد أن أصبحت المهارات الذهنية والنفسية تمثل أهمية في الارتقاء بمستوى الأداء،إن القدرة على التدريب الذهني من المتغيرات الهامة التي تؤثر في الأداء حيث يستعمل لغرض تجسيد الأداء وعن طريق مراجعة المهارات عقليا ويتضمن ذلك التخلص من الأخطاء بتصور الأسلوب الصحيح للأداء،وان اغلب الذين لديهم فكرة واضحة عن الجوانب الرئيسية للمهارة يستطعون بواسطة التدريب الذهني مقارنة استجاباتهم بالأداء الأمثل ومن ثم يصحح الاستجابات الخاطئة إن أهمية البحث تكمن بالتوجه إلى مجال تعليم المبتدئين في لعبة كرة اليد ومحاولة تسهيل المهمة التعليمية،كذلك ارتباط التدريب الذهني في عمليات السيطرة والتحكم في الأفكار والحركات البدنية وتنظيم السلوك الحركي واستغلال العبارات والأفكار الايجابية والنماذج المناسبة للمساعدة في القدرة على التدريب الذهني المنتظم وعملية التوافق بين التدريب الذهني والتعلم المهاري المتبع.



فعالية الأداء الهجومي من المنطقة الأمامية في الكرة الطائرة

يعتبر التدريب الرياضي أساس الرياضة التنافسية في جميع المراحل السنية ومختلف مستوايات الممارسة،والهدف الرئيسي هو إعداد وتحضير الفرد والفريق الرياضي للوصول إلى أعلى المستويات الممكن ة,وهذا الإعداد يشمل عدة جوانب في الرياضي و الفريق : بدنية,تكتيكي ة,تقنية و نفس ية معرفية ،تأتي هذه الدراسة اّلتي ترتبط ارتباطا وثيقا بميدان التدريب الرياضي وارتباطاته مع العلوم المختلفة كعلم النفس الرياضي، علم الحركة، علم الفيزيولوجيا، علم الاتصال وغيرها من العلوم، وهذا من أجل دراسة فعالية الأداء الهجومي من المنطقة الأمامية في الكرة الطائرة بين اللإستقبال ودور الموزع. إن هذا الترابط بين الإستقبال,التوزيع والهجوم يمثل الطريقة الأساسية لتسجيل النقاط في الكرة الطائرة من خلال كسر إرسال الفريق الخصم,ولهذا فإن التنسيق يستلزم تدريب على أعلى مستوى لإحداث هذا التفاهم والترابط بصفة آلية ودقيقة من خلال إستراتجيات مدروسة ومجربة مسبقًا سواء من المنطقة الخلفية أو المنطقة الأمامية وهو . الذي يهمنا في الدراسة أي من المنطقة 4,3,2 إن السحق أو الهجوم في الكرة الطائرة يعتبر روح اللعبة نظرا لما تتميز به الحركة الفنية من جمال وقوة وفنيات عالية ومعقدة ولما تحتويه من إستعراض فني وكذ لك لمدى تأثيرها النفسي على الفريقين وهو أول تقنية في تحقيق النقاط ولكن التحكم في تقنية الهجوم من طرف اللا عبين المهاجمين لا يكف وحده لرفع درجة الفعالية إذا لم يتوفر لدينا عاملين أخرين هامين وهما الإستقبال والإ عداد،لهذاوللوصول إلى رفع مستوى الأداء الجماعي للفريق فيجب توفر توازن في هاتين التقنيتين لأنه وفي غالب الأحيان إذا توفر إستقبال جيد وإعداد دقيق من طرف معد يحسن إستغلال وضعيات مهاجمي الفريق في المنطقة الأمامية عن طريق إختيارات مدروسة فإن الفعالية في الهجوم من المنطقة الأمامية تكون عالية نظرا لما يتوفرللمهاجم من حلول في التعامل مع حائط الصد .



Le niveau d’activité physique chez les lycéens obèses

En Algérie quelques enquêtes régionales sur la prévalence de l’obésité chez les adolescents montrent l’ampleur que prends cette épidémie. Concernant le niveau d’activité physique (AP), nous ne disposons pas encore de données chez cette catégorie. Conscient du lien étroit qui existe entre l’obésité et le manque d’AP et des conséquences particulièrement inquiétantes à long terme sur la santé, il est nécessaire de connaitre la proportion des adolescents dont le niveau d’activité physique est conforme aux recommandations émise par l’OMS. L’objectif de cette étude est de décrire le NAP des obèses par l’évaluation de la dépense énergétique. Etude du type transversale sur un échantillon de 650 lycéens d’Alger centre. Il ressort de cette étude que près 2/3 des élèves n’atteignent pas le NAP favorable à la santé. Une telle observation, est associée à la prévalence relativement élevée des élèves en surcharge pondérale (16.30 % en surpoids et 26.15%. obèses abdominaux). Des plans de lutte contre l’inactivité physique doivent êtres mis en oeuvre pour promouvoir la santé en facilitant l’accès à l’activité physique.



أهمية التربية البدنية و الرياضية في تحقيق التوافق النفسي ة الاجتماعي لتلاميذ المرحلة المتوسطة

دراسة متمحورة حول البعد النفسي و الاجتماعي

يتناول هذا المقال أهمية التربية البدنية والرياضية في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي بالنسبة لتلاميذ المرحلة المتوسطة،
وعلى ضوء النتائج التي توصل إليها الباحث وانسجاما مع نتائج الفرضيتين الجزئيتين الأولى و الثانية والتي كان الهدف منها معرفة الفروق المعنوية في متوسطات درجات في كل من بعد التوافق النفسي وبعد التوافق الاجتماعي حيث كانت الفروق كلها دالة إحصائيا بين درجاتهم حيث أن التوافق النفسي والاجتماعي كان اكبر عند الممارسين للتربية البدنية والرياضية، إذ كل هذه النتائج تتفق إلى درجة كبيرة مع نتائج الدراسات السابقة والتي أظهرت أن في المجال الرياضي توجد علاقة ايجابية بين أنماط التوافق النفسي وان هناك فروق بين المتفوقين رياضيا والغير متفوقين رياضيا في التوافق النفسي لصالح المتفوقين و الافتراض النظري والمؤكد للسمات الايجابية للتلاميذ المراهقين،والذي أكد لنا على أن الأنشطة البدنية والرياضية هي وسيلة لتحقيق غاية كبرى وهي بناء فرد ذو شخصية متكاملة ومتوازنة من جميع النواحي البدنية والنفسية والاجتماعية وهنا نستطيع القول على ممارسة التربية البدنية والرياضية من الناحية الاجتماعية تنمي السمات الإرادية والخلقية للأفراد فهي تكسبهم قوة العزيمة والصبر وإكسابهم الروح الرياضية العالية واحترام الجيران ،كما تتضح لنا أهمية التوافق النفسي والاجتماعي وذلك بتمكن المراهق من التوافق مع نفسه ومع بيئته المادية والاجتماعية والرضا والراحة ،قادرا على تكوين علاقات اجتماعية بالمحيطين به منميا سلوكاته واتجاهات لمواجهة موافق جديدة ، وخلاصة القول يكمن في أن ممارسة التربية البدنية والرياضية لها تأثير كبير على عمليتي التوافق النفسي والتوافق الاجتماعي وتنمية الكثير من العوامل والمظاهر النفسية والاجتماعية والتي تعتبر علامة من علامات الصحة النفسية والتي تخلو من أي صراع انفعالي ونفسي واجتماعي



| info visites 2118740

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Arts et Sports  Suivre la vie du site مجلة علوم و تقنيات النشاط البدني الرياضي  Suivre la vie du site Numéro 08   ?

Creative Commons License