WEBREVIEW
Accueil > Informatique, science de l’information et bibliothéconomie > مجلة المكتبات و المعلومات > Volume 02 > Numéro 01 > Numéro 01

Numéro 01

Articles de cette rubrique


Programme d’information des systèmes d’information des archives pour la gestion des documents et l’administration des archives nationales

Cet article parle des différents types d’instruments de recherche des archives établis à l’aide de moyens informatique, les avantages et les problèmes qui résultent à l’information et les principaux axes de réflexion tels qu’ils ressorte des travaux de recherche en cours sur des sujets comme les normes de description, les format d’échange de donnés, et la constitution de réseaux d’information et l’utilisation des nouvelles technologies del’information, y compris le disque optique



التسيير الالكتروني للوثائق

تعانى المؤسسات التوصيقية بمختلف أنواعها من صعوبات في تسيير المعلومات و الوثائق المتوفرة لديها و كذا توظيفها بشكل جيد حتى يتسنى للباحثين الاستفادة منها, لذلك أصبح من الضروري الاعتماد على الأساليب الحديثة لتسيير أرصدتها, و من بينها نظام التسيير الإلكتروني للوثائق و المعلومات الذي يمكن بواسطته ترتيب, تسيير و حفظ الوثائق و كذا استرجاعها و ذلك بالاعتماد على تطبيقات الإعلام الأولى. و تتوقف الاستفادة الفعلية من هذا النظام على التنظيم الجيد للوثائق و المعلومات, بالإضافة إلى توفير الإمكانيات المادية و البشرية اللازمة, مع ضرورة اقتناء التجهيزات و البرمجيات الجيدة مع ضمان المتابعة الدائمة لسير النظام. و تنقسم أنظمة التسيير الالكتروني للوثائق إلى أنواع و ذلك حسب الأرصدة الوثائقية محل التطبيق,و هي تعتمد في عملها على الكشافات لما توفره من سهولة للمستفيد, و هذا يتطلب وضع أساليب متطورة لحفظ المعلومات هذا بالإضافة إلى توفير أساليب الأمن و الحماية .و عليه فنظام التسيير الالكتروني للوثائق يتيح للمستفيد فرصة الوصول إلى المواقع التي يريدها,مع الحفاظ على جميع المواصفات الخاصة بتلك الوثائق



استخدام الأقراص الضوئية في الارشيف

تعتبر الأقراص الضوئية وسيلة فعالة في تخزين كم هائل من المعلومات, مع الحفاظ على الشكل الأساسي دون تأثرها بالعوامل الزمنية والمكانية, التي من شأنها أن تفقدها كل ما هو ما مسجل عليها, و نظرا للدور الكبير الذي تلعبه هذه الأقراص في مجال التخزين فان العديد من مراكز الأرشيف اتخذتها كوعاء تعتمد عليه في مجمل عملياتها, باعتبارها توفر للأرشيفي الحيز الفراغي ذلك لصغر حجمها. و الاقراص الضوئية توفر خدمات مساعدة للأنشطة الارشيفية , هذا بالاضافة الى الخدمات التي توفرها للرواد,و مع التقدم التكنولوجي اصبحت العديد من مراكز الارشيفالضخمة منها تصدر قوائم على قرص مضغوط عوضا من الحصول عليهفي شكل مطبوع . و الجدير بالذكر انه و مع مرور الوقت فان استعمال هذه التقنية سيزداد بشكل هائل,و بالتالي سوف تتغير هذه التقنية من أداة لحفظالمعلومات الى وسيلة للتعامل مع تلك المعلوماتو بطريقة تتيح للمستفيد فرصة استغلال وقته صورة افضل



الوثائق الالكترونية المتاحة عن بعد و دورها فى حفظ التراث الوطني : الكتابات العربية و العالمية

ظهرت فىي السنوات الماضية فئة جديدة من الاوعية و هي الوثائق الالكترونية و التي يعتبر من أهم سماتهااجتماع الصوت, الصورة, الحركة و النص , و هي تجتمع على وسيط غير مادي و المتمثل في المواقع الالكترونية المتاحة على شبكة الأنترنيت , و لكن المشكل المطروح هو صعوبة وصف هذه الوثائق وصفا فنيا دقيقا , بالاضافة الى اشكالية حفظ ملفات الأنترنيت داخل الأرشيفات الالكترونية , لذلك تم التفكير في اقامة أرشيف الكتروني مركزي من شأنه الاحتفاظ بالمادة ذاتها , يخدمه نظام الي قادر على استرجاع المواد المختزنة , هذا بالاضافة الى المجهودات و الدراسات التي تمت على المستوى العالمي و التي تهدف الى وضع الية دولية لوصف , حفظ و اتاحة الوثائق الالكترونية , و لقد استفاد الوطن العربي من هذه المجهودات و عمل بها و ذلك من أجل الحفاظ على التراث الوطني العربي من خلال مواجهة المشاكل و رفع التحديات



التنظيم و المعالجة الفنية للوثائق و الوصف اللأرشيفي في الأرشيف الوطني

قامت مؤسسة الأرشيف الوطني بعدة عمليات من أجل تحسين وضعية الأرصدة المحفوظة في مخازنها و لكنها واجهت عدة صعوبات خاصة فيما يتعلق بالتسلسل التاريخي و الاداري لكل وثيقة , و قد شرع في القيام بعملية تشخيص كل الوثائق الموجودة في المؤسسة , و الهدف منها هو جمع و حصر الارصدة ذات القيمة التاريخية, و هذه العملية تتطلب انجاز بطاقة التشخيص , القيام بالمعالجة العلمية للوثائق, و تتخلل هذه العملية عمليتا الفرز و الاقصاء , و تلي هذه العملية عملية التصنيف التي تهدف الى تنظيم الوثائق . و على الأرشيفي أن يقوم بوصف الوحدات الارشيفية و ذلك باستخراج المعلومات التي يعمل بها أثناء عملية التبليغ , بالاضافة الى معلومات أخرى تساعد في الوصول الى المعلومة, و كل هذا سيؤدي الى انجاز أدوات البحث.



الميكروغرافية في الأرشيف الوطني

تسعى مؤسسة الأرشيف الوطني دائما لمواكبة التطور التكنولوجي و ذلك من خلال تبنيها لتقنيات متطورة, و من بين هذه التقنيات نجد الميكروغرافية التي تعتبر اداة للتصويرالمصغرللوثائق و الهدف منها هو حفظ و صيانة الأرشيف من التلف باعتبارها تحفظ المعلومات لمدة طويلةو و في هذا المجال اتخذت مؤسسة الأرشيف الوطني سياسة فىي تسجيل المعلومات و أعطيت الأولوية للأرصدة التاريخية. و التصوير المصغر اشكال و لكن الاشكال الاكثر استخداما هي الاشكال الملفوفة ميكروفيلمو والاشكال المسطحة الميكروفيش, نظرا لسهولة تداولها, امكانية الذف في الميكروفيش هذا بالاضافة الى الحفاظ على الوثائق الأصلية. و عليه أصبح من الضروري على مراكز الأرشيف أن تعتمد على الميكروغرافية في أعمالها حتى تضمن الحفظ الدائم لرصيدها من التلف و هذا حرصا على التراث الارشيفي و الثقافي



دور الأرشيفي في حفظ و معالجة الأرشيف الالكتروني

أدى التقدم التكنولوجي الى ظهور الأوعية الالكترونية و بالتالي أصبح عمل الأرشيفي أكثر تعقيدا ذلك أن وصف الوثائق الأرشيفية الالكترونية يتسم بالصعوبة, و ذلك راجع للتغيير المستمر الذي يميز هذا النوع من الوثائق زيادة على هذا فان المعطيات تكون مركبة. وحتى يتمكن الأرشيفي من التعامل الجيد مع هذه الوثائق لابد أن يكون مطلعا على كل التطوراتالحاصلة في ميدان التكنولوجيا الحديثة بالاضافة الى تكوين فريق عمل يكلفه بالاهتمام بمعالجة و حفظ الوثائق الأرشيفية.و على الأٍشيفىي أن يشارك بفعالية في العملية الاولى من انتاج الوثائق, حتى لا يستقبل أرشيف يكون التعامل معه صعب أو مستحيل في بعص الأحيان



مؤسسات الأرشيف الوطني : الواقع و الافاق اقتراحات و نماذج

يعتبر الأرشيف الوطني أمر بالغ الاهمية لمكونات أي دولة باعتباره يعطيها حق التكفل برصيدها الوثائقي و كذا حفظه و تنظيمه و طبقا للقانون الخاص بالأرشيف الجزائري الصادر ينتة 1988 تم انشاء مركز الأرشيف الوطني و كذا المديرية العامة . و لكن المشكل المطروح حاليا هو الغياب الكلي لأية هيئة تتوسط بين المديرية العامة وبين الهياكل المحلية, و للحد من هذه المشكل لابد من انشاء مراكز متخصصة للتكفل بكل الأرشيفات و كذا خلق مراكز جهوية , و نظرا للزيادة المستمرة للمنتوجات الالكترونية , أصبح من الضروري التفكير لانشاء مركز متخصص يتكفل بالأرشيف غير الورقي الذي هو في تزايد مستمر



الحماية القانونية للأرشيف في التشريع الجزائري

تكتسي التشريعات الأرشيفية أهمية بالغة في قطاع الأرشيف , خاصة فيما يتعلق بظبط طرق التسيير و كذا تحديد العلاقة بين المنتجين و المسيرين و المستفيد و من جملة القضايا التي تثيرها هذه التشريعات قضية الحماية القانونية للأرشيف التي رصدها المشرع الجزائري و أولاها اهتمام قانوني صارم و ذلك لمعالجة المشاكل التي يتعرض لها الأرشيف , وترتكز مصادر حماية الأرشيف على القانون الذي يتمثل في النصوص الخاصة بحماية الأرشيف , القانون الجبائي و المدني , كما يمكن اضافة الاتفاقيات الدولية بين مختلف الدول و التي تسمى بالحماية الدولية للأرسبف , هذا لالاضافة الى نطاق حماية الأرسيف من حيث المكان و الزمان و بقدر ما يعتبر الأرسيف عنصرا أساسيا في دفع الواقع نحو النمط الحديث , و التنظيم المحكم , بقدر ما يعتبر مهما في ادارة شؤون الدولة.



التشريعات و التكنولوجيا و دورها في دعم و تطوير الأرشيف الوطني

يعتبر الأرشيف الوطني مصدر قوة للمجتمع و الدولة , مما يجعل الاهتمام به من عوامل الاهتمام بالتشريعات و التكنولوجيا. فالتشريعات تساعد في التنظيم و الحماية المادية والدعم المادي و المالي, وفي هذا الصدد لم تتأخر الجزائر في التزود بالأدوات القانونية و الضرورية لضمان السير الأمثل لقطاع الأرشيف الوطني , و فيما يتعلق بالتكنولوجيا فهي تتيح فرصة التحكم و السيطرة و كذا الاستفادة الجيدة من المنابع المعرفية و المعلوماتية المتدفقة من الأرشيف الوطني. و هنا تظهر أهمية القوانين والتشريعات و تكنولوجيا المعلومات و ما تقدمه من تسهيلات و تقنيات تتيح الاستغلال الجيد لللأرشيف الوطني مما يسمح باحداث قفزات نوعية منة أجل تطوير المجتمع بصفة عامة



| info visites 2122284

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Informatique, science de l’information et bibliothéconomie  Suivre la vie du site مجلة المكتبات و المعلومات  Suivre la vie du site Volume 02  Suivre la vie du site Numéro 01   ?

Creative Commons License