WEBREVIEW
Accueil > Economie, commerce et gestion > المجلة الجزائرية للتنمية الاقتصادية > Numéro 01 > Numéro 01

Numéro 01

Articles de cette rubrique


دراسة علاقة السياسة الجبائية بالهيكل التمويلي للمؤسسة

بسكيكدة SIJIKOحالة مؤسسة سيجيكو

استحوذ الهيكل التمويلي للمؤسسة على اهتمام العديد من الباحثين في مجال الإدارة المالية، حيث وجدوا أن هناك عدّة عوامل تؤثر في تشكيله، ومن بين هذه العوامل : السياسة الجبائية. فالامتيازات التي تمنحها السياسة الجبائية يترتب عنها وفورات ضريبية ناتجة عن الديون ووفورات ضريبية بديلة ناتجة عن مصادر أخرى غير الديون. فالهيكل التمويلي الأمثل للمؤسسة لابد أن يتكون من مصادر تمويل داخلية ومصادر تمويل خارجية، وذلك للاستفادة من المزايا الجبائية لكلا المصدرين. وهذا ما حاولنا اختباره في إحدى المؤسسات الصناعية الجزائرية« سيجيكو »، حيث وجدنا بأنه لا توجد علاقة معنوية ذات دلالة إحصائية بين السياسة الجبائية والهيكل التمويلي للمؤسسة، وبالتالي فهذه المؤسسة لا تتخذ المتغير الجبائي كمعيار لاختيار مصادر تمويلها



Knowledge Management And Higher Education

Information technology and communication knew a very big development which revolutionized organizations. Economy intelligence, information technology and communication, knowledge management are all new words which aim is communication and sharing information, knowledge, experience... we’ll try in the following paper to introduce knowledge management, by explaining first the various concepts associated with KM, then using the approach 5W - 1H to explain its role in higher education.



La stratégie du développement rural en Algérie dans un cadre de renouveau et approche participative

L’Algérie a engagé, depuis 2006, une politique de renouveau rural, dont l’objectif est de mettre en place une dynamique de promotion et développement rural qui s’accommode à un développement économique global et national.
Cet article tentera d’expliquer les fondements et contenus de cette politique, à l’heure où les questions de proximité, approches participatives et territoriales, dynamique des territoires, et d’autres représentent les mots d’ordre du développement rural durable, et aussi, dans le souci de mieux se rapprocher des attentes et besoins réels de la population rurale.
Aussi, on tentera une analyse des principales caractéristiques de cette politique en Algérie et d’en définir les contours, en prenant compte de la pérennité de celle-ci dans un contexte international, particulièrement, depuis les derniers changements opérés au niveau international par le fait de la crise financière et ses remous sur les économies réelles, dont fait partie l’économie algérienne, forte de sa grande dépendance sur les hydrocarbures, propulsant, de ce fait, la question agricole et rurale au rang des priorités et des préoccupations des décideurs locaux, dans un souci de préserver la stabilité des zones rurales et d’en tirer un profit des exploitations des opportunités rurales qui peuvent en découler.



Gestion intégrée des ressources pastorales dans la région de Naâma (Algérie)

L’espace steppique de la région de Naâma dispose de ressources naturelles très diversifiées et bénéficie en effet de nombreux atouts naturels.
Aujourd’hui, la situation actuelle des parcours steppiques de la wilaya de Naâma est alarmante, cet état de dégradation a été démontré Naâma plusieurs études réalisées pour faire diagnostiquer l’état des lieux des parcours de la wilaya de Naâma et mettre en évidence les caractéristiques de fragilité de l’écosystème steppique accentuée par les contraintes naturelles (aridité climatique, l’ensablement ...) combinées aux actions anthropiques (surpâturage, défrichement) exercent une forte pression sur les ressources naturelles.
Face à cette gravité de dégradation, la stratégie de la gestion intégrée adoptée s’inscrit dans le cadre de sauvegarder et d’exploiter rationnellement l’espace steppique. Ce qui implique d’acquérir les données de base nécessaires à la compréhension du fonctionnement de l’écosystème et à l’évaluation de leurs potentialités existantes.
La stratégie de gestion intégrée devra s’articuler sur la recherche vers un état de l’équilibre et la protection de l’écosystème que pour l’amélioration des conditions de vie et des revenus de la population pastorale locale avec une meilleure utilisation de ces ressources.
L’application d’une stratégie pour le développement des parcours steppiques permet de la mise en place des programmes de développement prenant en compte de résoudre tous les problèmes connus, et par la mise en œuvre des solutions adéquates dans le cadre de gestion pastorale intégrée pour sauvegarder cet espace et de ce fait assurer l’avenir des générations futures.



Gouvernance et développement humain : Éclairage des concepts Et Etude comparative entre trois pays de l’Union du Maghreb Arabe (Algérie- Maroc - Tunisie)

Le développement humain est l’accroissement des libertés et des capacités permettant aux personnes de mener une vie qu’elles jugent satisfaisante à juste titre. Il repose sur l’élargissement de l’éventail des choix disponibles. L’enjeu de la gouvernance de son côté, est de rendre les investissements socialement responsables opérationnels, d’établir des cadres de référence et de faciliter l’utilisation des fonds souverains dans des investissements ayant une répercussion nettement favorable sur les indicateurs du développement humain (éducation, santé, habitat, taux d’emploi…), dans les trois pays du Maghreb Arabe (Algérie- Maroc Tunisie).



-* مساهمة الموارد البشرية في تحسين تنافسية المؤسسات الخدمية - حالة الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط

أصبح العنصر البشري مؤخرا أهم مورد من بين موارد المؤسسة، كما أن إدارة وتسيير الموارد البشرية أصبحت تمثل مهمة ومسؤولية جد صعبة، هذا لأن تحقيق المؤسسة لأهدافها وعلى رأسها رفع الإنتاجية وتحسين أدائها مرتبط بشكل كبير برفع إنتاجية وتحسين أداء الأفراد العاملين بها.
ولبلوغ هذه الغاية يتطلب من إدارة المؤسسة العمل على تنمية قدرات ومهارات ومواهب الأفراد وكذا خلق المناخ والجو الملائمين للإبداع البشري، هذا ما يستدعي القيام بالتغيير في خصائصهم، قدراتهم، مهاراتهم، ثقافاتهم، وتدعيم هذه العملية بتوفير مجموعة من العوامل أهمها : الحوافز المناسبة، السياسات الإدارية الجيدة، القيادة الإدارية الفعالة، العلاقات السليمة والاتصال في الإتجاهين



-* أهمية استخدام وسائل إدارة الجودة الشاملة في ضمان جودة مخرجات التعليم العالي - دراسة حالة

هدفت الدراسة إلى التعرف على وسائل إدارة الجودة الشاملة وأهمية استخدامها في ضمان جودة مخرجات التعليم العالي من خلال استطلاع آراء عينة من الأساتذة في كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير بجامعة باتنة. وتمت هذه الدراسة من خلال وضع فرضيتين ومن ثم مناقشتها وتحليلها باستخدام برنامج (SPSS, V20) من أجل الكشف على مدى صدق الأداة المستخدمة في الدراسة، وقد خلصت الدراسة الميدانية إلى أن الكلية لا تستخدم وسائل إدارة الجودة الشاملة لضمان جودة مخرجات التعليم العالي لأنها في المراحل الأولى لتطبيق نظام ضمان الجودة



لوقف الإسلامي ودوره في تحقيق التنمية المستدامة – عرض للتجربة الجزائرية في تسيير الأوقاف –

 : تهدف هذه الدراسة إلى توضيح المفاهيم المتعلقة بكل من الوقف الإسلامي و التنمية المستدامة ، وكذا إبراز الدور الفعال الذي تقوم به مؤسسات الأوقاف من أجل تحقيق التنمية الشاملة للدول ، و تبيان أثر الوقف على الاقتصاد والمجتمع الجزائري من خلال عرض تجربة الجزائر في تسيير الأوقاف. وخلص البحث إلى أنه بإمكان الوقف أن يقدم الكثير خاصة فيما يتعلق باعتماد كفاءات متخصصة، وهذا لضمان الجدية والفعالية في إدارة الأوقاف الجزائرية التي ظلت لأمد بعيد تسير بطريقة أقل ما يقال عنها أنها غير فعالة، والعمل على تطوير أدائهم بشكل مستمر، والقيام بتعديل القوانين والتشريعات التي تساهم في تشجيع الوقف من ناحية، وفي الاستغلال الأمثل لأموال الوقف من ناحية أخرى ،والعمل على عقد ندوات متخصصة عبر ولايات الوطن ،وتوسيع معنى الوقف لدى أفراد المجتمع ،وذلك بالوقوف على تاريخ الوقف في الجزائر



-التخطيط الاستراتيجي كمدخل لتحسين أداء الموارد البشرية في المستشفيات العمومية الجزائرية -دراسة حالة

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على ماهية أداء الموارد البشرية ومداخل تحسينه في المستشفيات العمومية الجزائرية، والتطرق إلى التخطيط الاستراتيجي وواقعه في المستشفيات العمومية الجزائرية، وإظهار مساهمة التخطيط الاستراتيجي في تحسين أداء الموارد البشرية في المؤسسة العمومية للصحة الجوارية أريس بباتنة.
وتوصلت الدراسة إلى جملة من النتائج أهمها أن التخطيط الاستراتيجي يساهم في تحسين أداء الموارد البشرية في المؤسسة العمومية للصحة الجوارية أريس من خلال التركيز على التوافق بين الوظيفة والقائم عليها، الحاجة إلى التدريب كخيار استراتيجي، تفعيل منظومة الحوافز لدى العاملين، تطوير قدرات ومهارات الموارد البشرية وتقييم أداء الموارد البشرية.
وتم تقديم مجموعة من المقترحات التي من شأنها التخفيف من وطأة معوقات التخطيط الاستراتيجي، والاهتمام بتحسين أداء الموارد البشرية في المستشفيات العمومية الجزائرية



أثر إدارة المعرفة على الأداء في المؤسسة الاقتصادية

تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن أثر إدارة المعرفة على الأداء في المؤسسة الاقتصادية، من خلال التعريف بإدارة المعرفة ومنهجيتها، وتقديم الإطار النظري للأداء في المؤسسة، وإبراز تأثير الإدارة الفعالة للمعرفة على مكونات الأداء غير الملموس في المؤسسة، والمتمثلة في العاملين والتعلم والرضا الوظيفي، والعمليات الداخلية والإبداع، بما يضمن تحقيق الأداء المتميز في النهاية بالنسبة للمؤسسة. وقد استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي لمعالجة موضوع البحث، كما خلصت في الأخير إلى أهمية إدارة المعرفة في التأثير الإيجابي على كفاءة وفعالية العمليات الداخلية، وفي تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين والرفع من مستوى تعلمهم، من خلال خطوات فعالة لإدارة المعرفة داخل المؤسسة



| info visites 2115725

Suivre la vie du site fr  Suivre la vie du site Economie, commerce et gestion  Suivre la vie du site المجلة الجزائرية للتنمية الاقتصادية  Suivre la vie du site Numéro 01   ?

Creative Commons License